Tuesday 29 September 2020
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      RSS      English
جزائرس - منذ 2 أشهر

في مرفأ الوجد ... بيروت تحترق

وفي لُج الدمع مخابئ تحتضر تريدني أن أسُقها إلى الحمام لتغتسل .. وقد قطعتُ وأياً على نفسي أن بوجدي تسحتم .. ويْ.. ويٌ ... مخازني ليس بها وَبَا .. ويْ.. ويْ .... نهاري وبِد حاله ..أين المفر ْ ..؟ حتى الدخان أعلن مقتها .. ويْ.. ويْ.. ْ .ما للقوم لم يوبهوا لها .. ألا لإنها بين كتفي بيروت وبيوت تحترق (...)


آخر الأخبار
هشتک:   

الوجد

 | 

بيروت

 | 

تحترق

 | 

مصادر