Saturday 20 July 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English

كان 2019 : عاصمة الجزائر تحتفل بـوصول الخضر الى نهائيات المربع الذهبي

على إثر تأهل الجزائر الثمين إلى الدور النصف النهائي لكأس إفريقيا للأمم 2019 بعد أن ضيع لاعب كوت ديفوار سيري داي التسجيل في شباك الحارس مبولحي ، خرج الجزائريون إلى الشوارع لاسيما في عاصمة الوطن للاحتفال بهذه النتيجة. و احتفل العاصميون بتأهل رجال جمال بلماضي إلى المربع الذهبي لكأس إفريقيا للأمم في الأراضي المصرية على حساب كوت ديفوار (1-1 ثم بضربات الترجيح بنتيجة 4-3)، و هو الأمر الذي لم يحدث منذ كان 2010 بأنغولا تحت قيادة رابح سعدان. و جاب الشباب أحياء و بلديات العاصمة حاملين الأعلام الوطنية و قبعات ملونة بالأخضر و الأبيض و الأحمر. و في الجزائر الوسطى و ساحة أول ماي و المرادية و بئر مراد رايس و الحراش و بئر توتة ، و غيرها ، كانت الأجواء مليئة بالبهجة و الفرح في شوارع هذه المدن سيما بعد أن صفر الحكم الاثيوبي نهاية المقابلة بعد تضييع لاعب كوت ديفوار جوفروي سيري داي التسجيل. وتأسف البعض لانهم لم تكن لهم الفرصة ليكونوا مع الذين تنقلوا الى السويس في إطار الجسر الجوي الذي وضعته السلطات الجزائرية والذي مكن أزيد من الف مناصر للفريق الوطني من متابعة اللقاء هناك. وقال أحمد وهو شاب ثلاثيني يحمل العلم الوطني في يده و يرتدي قميص محرز: لقد فوتت هذه المباراة لكني أتمنى أن أكون هناك يوم الأحد . فرحة عارمة تغمر الجزائريين في عديد المدن الفرنسية بعد التأهل وبالمثل ، غمرت الفرحة الجزائريين في مختلف المدن الفرنسية بعد تأهل الفريق الوطني ضد كوت ديفوار بضربات الترجيح في الربع النهائي لكأس أمم افريقيا الجاري بمصر. ما إن ضيع سيري دييي ضربة الترجيح الأخيرة حتى خرج مناصرو الخضر الى الشوارع الفرنسية حاملين أعلاما جزائرية للتعبير عن فرحتهم بعد أزيد من 120 دقيقة من الانتظار الصعب . وان تو تري فيفا لا لجيري و تحيا الجزائر تدوي في سماء باريس وفي باريس بدأ المناصرون الجزائريون في التوافد في مجموعات صغيرة على مستوى شارع الشنزيليزي ويهتفون وان تو تري فيفا لا لجيري و تحيا الجزائر . ويجري الاحتفال بالتأهل وسط تعزيزات أمنية مشددة حول ساحة ليطوال . وانتظم كذلك سائقو السيارات في موكب حاملين الأعلام الجزائرية. كما عرفت ضواحي باريس نفس المشاهد من الفرحة والغبطة حيث جاءت مواكب سيارات لجزائريين حاملين الأعلام الوطنية من أجل تقاسم الفرحة. مارسيليا تتزين بالراية الوطنية الجزائرية وأما مرسيليا فهي مسرح توافد كبير للجزائريين حيث توافدت سيارات مغطاة بالألوان الوطنية وترافقها دراجات تسير في موكب للتعبير عن سرورهم. وكما كان منتظرا، استقبلت شوارع مدينة ليون المئات من مناصري الفريق الوطني الذين قدموا للتعبير عن فرحتهم العارمة. وقدد عززت البلدية تدابيرها الأمنية. وفي الشمال الشرقي لفرنسا بميلوز ، أخرج فوز وتأهل الخضر إلى النصف النهائي في الكان المناصرين الجزائريين إلى الشوارع للاحتفال بهذاالحدث الرياضي الكبير. وفي الشمال بروبيه ، اجتمع أزيد من 500 شخص بالساحة الكبرى يدعمهم ابواق السيارات عبر الشوارع صانعين أجواء من البهجة.وأشارت مواقع اخبارية الى أن العديد من المدن الأخرى عرفت مشاهد للغبطة والفرحة للجزائريين. وأما الموعد فسيكون يوم الأحد على الساعة الثامنة مساء بمناسبة نصف النهائي ضد نيجيريا بالملعب الدولي بالقاهرة والذي يشكل المرحلة الأخيرة للمرور إلى النهائي المرتقب يوم 19 يوليو. المصدر : وأج رياضةكرة القدم


آخر الأخبار
هشتک:   

عاصمة

 | 

الجزائر

 | 

تحتفل

 | 

بـوصول

 | 

الخضر

 | 

نهائيات

 | 

المربع

 | 

الذهبي

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر